Visit myaccount at Dow Worldwide

الولايات المتحدة تستضيف أولمبياد الكيمياء الدولي 2012

داو تقدم 2.5 مليون دولار للجمعية الكيميائية الأمريكية بصفتها راعٍ للحدث

Dubai, United Arab Emirates - September 28, 2011

دبي، الإمارات العربية المتحدة ، 29 سبتمبر 2011: للمرة الثانية فقط في تاريخ الحدث الذي يمتد إلى 44 عاماً، تستضيف الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة من 21-30 يوليو 2012 فعاليات مسابقة "أولمبياد الكيمياء الدولي" التي توفر لطلبة الكيمياء فرصة المشاركة في منافسات علمية من أعلى المستويات وبناء علاقات تعاون تتجاوز حدود الثقافات والدول. وضمن إطار التزامها المستمر تجاه دعم جهود تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ستقدم شركة داو للكيماويات 2.5 مليون دولار لجلب أولمبياد الكيمياء الدولي إلى الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ عام 1992. وتستضيف هذا الحدث المرتقب "الجمعية الكيميائية الأمريكية"، المؤسسة غير الربحية المعتمدة رسمياً من قبل الكونجرس الأمريكي والتي تعد أكبر جمعية علمية في العالم.

وفي هذه المناسبة، قال أندرو ليفرس، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة داو: "باعتبارنا شركة عالمية تمارس نشاطها في أكثر من 40 دولة مشاركة، تدرك داو الأهمية الكبيرة التي يحظى بها أولمبياد الكيمياء الدولي بتوفيره لنا فرصة قيمة للمساعدة في إلهام الجيل الجديد من العلماء. مع أكثر من 95 % من جميع المنتجات المصنعة التي تتطلب مستوى معينا من الكيمياء ، سيكون على العلماء الذين يتمتعون بقدر عال من المعرفة والموهبة الإبداعية المساعدة على ضمان مستقبل مستدام لشركتنا ، وكوكبنا ومجتمعاتنا

وستقوم أكثر من 70 دولة بإرسال فرق طلابية يتألف كل واحد منها من أربعة طلاب للمشاركة في الاختبارات والأنشطة المخبرية والرحلات الثقافية التي تقام على مدى عشرة أيام في جامعة ماريلاند بمدينة كوليدج بارك بعيداً عن واشنطن العاصمة. وستغطي المسابقة مجالات عديدة من علم الكيمياء، بما في ذلك: الكيمياء التحليلية والكيمياء الحيوية والكيمياء غير العضوية والكيمياء العضوية والكيمياء الفيزيائية والتحليل الطيفي. وعادة ما يتم اختيار الفرق الطلابية الأجدر والأكثر كفاءة عبر سلسلة من المسابقات الأولمبية الإقليمية والوطنية.

وتأتي رعاية داو لأولمبياد الكيمياء الدولي ضمن إطار مشاركة الشركة في السنة الدولية للكيمياء 2011. وانطلاقاً من كونها شريكاً عالمياً للسنة الدولية للكيمياء، لا تدخر داو جهداً في توظيف خبراتها العلمية والتكنولوجية وتركيزها على دفع عجلة التنمية المستدامة وشبكتها العالمية، لتعزيز وعي العامة بأهمية الكيمياء، وتشجيع الاهتمام بالكيمياء بين جيل الشباب وتحفيز الإبداع المستقبلي في هذا المجال.

ومن جانبها، قالت الدكتورة نانسي جاكسون، رئيسة الجمعية الكيميائية الأمريكية: "تلتزم الجمعية الكيميائية الأمريكية وشركة داو بدعم الجيل الجديد من العلماء والمهندسين الكيميائيين. ومن خلال الدعم السخي الذي تقدمه داو، سنتمكن من زيادة وعي العامة بالدور المهم الذي تلعبه الكيمياء في حياتنا، وأهميتها بالنسبة للجيل القادم من المخترعين الذين سيستخدمون الكيمياء لاكتشاف حلول لأكثر المشاكل التي يواجهها عالمنا إلحاحاً".

ويتمثل الهدف الرئيسي وراء إقامة أولمبياد الكيمياء الدولي في تطوير علاقات دولية وتشجيع التعاون والتفاهم الدولي. ويمكن للمشاركين بناء علاقات صداقة وفتح قنوات اتصال وتعاون مع زملائهم ممن يشاطرونهم الميول نفسه بما يتجاوز حدود الثقافات والدول.

من جانبه، قال الدكتور أحمد زويل: "بصفتي رئيساً للدورة الرابعة والأربعين لألمبياد الكيمياء الدولي، فإنني ممنون جداً لشركة داو على هذا الدعم القيم، كما أتقدم بالشكر إلى الفرق القادمة من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في الحدث. لقد بات أولمبياد الكيمياء الدولي يحتل مكانة فريدة باعتباره منصة علمية تحتفي بروعة وخصوبة علم الكيمياء مع ألمع العقول الشابة في العالم. ومن خلال التواصل الفكري مع زملائهم الطلبة من مختلف أنحاء العالم، سيتمكن المشاركون من بناء شبكات تعاون للمستقبل". يشغل الدكتور أحمد زويل، الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1999، منصب أستاذ أول للكيمياء في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا.

يمكن الحصول على المزيد من المعلومات حول أولمبياد الكيمياء الدولي من خلال زيارة الموقع الإلكتروني: www.icho2012.org. كما يمكن الاطلاع على المزيد من التفاصيل حول الجمعية الكيميائية الأمريكية عبر زيارة الموقع الإلكتروني: www.acs.org.

وللمزيد من المعلومات حول مشاركة داو في أولمبياد الكيمياء الدولي يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.dow.com/iyc.

نبذة عن شركة داو للكيماويات

تجمع شركة داو للكيماويات (NYSE: Dow) بين قوة العلم والتكنولوجيا و"العنصر الانساني"، لتسعى نحو الارتقاء المستمر بضرورات التقدم الإنساني. كما تربط بين الكيمياء والابتكار ومبادىء التنمية المستدامة لمواجهة الكثير من التحديات الكبيرة التي يواجهها العالم مثل توفير المياه العذبة وتوليد الطاقة المتجددة والحفاظ عليها، وزيادة الإنتاجية الزراعية ومصادر الغذاء. وتقدم شركة "داو" مجموعةً واسعةً من المنتجات والخدمات المبتكرة، و التتي تتضمن الكيماويات المتخخصصة، والمواد المتقدمة، والعلوم الزراعية – وذلك لعملائها في حوالي 160 بلداً وفي القطاعات سريعة النمو مثل قطاع الإلكترونيات والمياه والطاقة والطلاء والمنتجات الزراعية. وفي عام 2010، بلغت المبيعات السنوية للشركة 57.3 مليار دولار، ووصل عدد موظفيها 50,000 موظفٍ حول العالم. وتقوم الشركة بتصنيع منتجاتها التي تزيد على 5.000 منتج في 188 موقع من مواقع العمل والتصنيع المنتشرة في 35 دولة حول العالم. تُشير كلمة "داو" أو "الشركة" إلى شركة داو للكيماويات The Dow Chemical Company والشركات التابعة لها، ما لم تتم الإشارة إلى خلاف ذلك بشكلٍ واضح. وللمزيد من المعلومات حول شركة "داو" يرجى زيارة موقعها على الانترنت: www.dow.com

نبذة عن الجمعية الكيميائية الأمريكية

الجمعية الكيميائية الأمريكية مؤسسة غير ربحية معتمدة من الكونغرس الأمريكي، وتعتبر أكبر جمعية علمية على مستوى العالم. وتضم الجمعية تحت مظلتها أكثر من 163 ألف عضو، وتحتل مكانة عالمية رائدة في مجال توفير الأبحاث المتعلقة بالكيمياء من خلال ما تمتلكه من قواعد بيانات متعددة، ومجلات يشرف عليها خبراء من نفس المجال، إلى جانب المؤتمرات العلمية التي تقوم باستضافتها. تتواجد المكاتب الرئيسية للجمعية في كل من واشنطن وكولومبوس وأوهايو.



لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

فادي فهيم

داو للكيماويات في الشرق الأوسط

+971 4 312 3687الهاتف:

نسرين سريه

ويبر شاندويك

+971.4.321.0077الهاتف:

dow@ws-mena.com